منتدى قرية طيبة الشقائق
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
منتديات قرية طيبة الشقائق ترحب بكم ونتمنى لكم اجمل الاوقات معنا مع تحياتى مدير عام المنتدى
 

شاطر | 
 

 الخروج ...النهائى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hindhindii
تقني
تقني


عدد الرسائل : 432
نقاط : 33365
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: الخروج ...النهائى   الأربعاء مايو 27, 2009 4:05 pm

خروج نهائى

رقم 43







جلس عوضين فى صالة المغادرة فى مطار الخرطوم فى الصالة رقم 4 إنتظارا للنداء الاخير لطائرة الخطوط السودانية المغادرة إلى جدة ...متجها ببصره ناحية ساحة المطار عبر الجدار الزجاجى الذى يطل على ساحة المطار موليا بصرة ناحية الطائرة التى سوف تقله إلى منفاه الأخير ..وشريط حياته يدور فى ذهنه للمرة المليون ...ذهنه يعمل مثل الطاحونة ...لأول مرة يدرك فى حياته أنه عاش ذليلا ..عاش مذلولا من أسرته ومذلولا من بلده ومذلولا من ابنائه ومذلولا من كفيله فى العمل ..

تقول سيرته الذاتية أن اسمه عوضين السودانى أنه سافر فى بداية السبيعنات إلى المملكة عندما تعزرت عليه الحياة الكريمة فسافر إلى المملكة بهدف واحد ومباشر هو الحصول على بيت لسكن أسرته الصغيرة يكفيه ويغنيه من شر الإيجار ..لم تكن له مهنة محددة كانت له سبع صنائع والبخت ضائع ..ولكن بمرور الايام وبعد عشرة سنين أستطاع أن يشترى قطعة ارض متواضعة فى حى درجة ثانية فى الخرطوم ..وخلال تلك المدة لم يكن يبخل على زوجته التى كافحت معه وهى تدفعه للمزيد من الجهد وكذلك مصاريف العيال فى الدراسة كانت له بنت واحدة وولد واحد وفى الخمسة سنين التالية أستطاع أن يبنى بيت متواضع لاسرته وترك بيت الإيجار ..

أقنعته زوجته بأن يحوش مبلغا صغيرا ليبدا به مشروعا صغيرا عند عودته النهائية يمكنه من العيش بسترة ..

ولكن

ليس كل ما يتمناه المرءو يدركه فقد تقدم أحد العرسان لزواج أبنته وكان لابد ان يسهام فى إستقرار أسرته ...تزوجت البنت من أحد زملاءها وسكنت مع اسرته فى نفس البيت ..وبعدها بسنتين تزوج الولد وسكن فى النصف الاخر ..تلك الأحداث جعلت بيت العمر ينقسم إلى قسمين ..قسم إلى بنته وزوجها وتوابعها ...وقسم إلى ابنه وزوجته وحاشيتها ..

صوت المذيع الداخلى يعلن (على ركاب طائرة الخطوط السودانية رقم 540 المتجهة إلى جدة التوجه إلى الطائرة إستعدادا للسفر) ..أوقف شريط حياته وحمل حقيبته الصغيرة وتوجه إلى الطائرة ..رفع حقيبته على درج الطائرة المتهالك وتهالك هو على الكرسى المدون رقمه على التزكرة ...أسند رأسه على مقعد الطائرة ثم التفت ناحية النافذة للمرة الاخيرة ليملى نفسه بهذا التراب العزيز ثم أغمض عينيه ..

قبل ستة شهور من اليوم وذلك هو اليوم الذى لن ينساه أبدا رن هاتفه لتحمل إليه أبنته خبر وفاة زوجته أثر علة لم تمهلها طويلا ..فى ذلك اليوم كانت نيته أن يرجع الرجعة الأخيرة إلى السودان وبدون عودة ..الحزن يعتصر قلبه ..هاهى الزوجة ترحل ..ترحل قبل أن تعيش الايام التى تمنتها والتى يبدو أن أنها لن تأتى ابدا..بعدها لا شىء يهم ..هنا أو هناك ليس هناك فرق لقد توقفت الحياة ..الاهل والاصدقاء أقنعوه بإجازة الستة شهور ..فقط للظروف..لم يهتم كثيرا ..قطع تزكرة مستعجلة وتاشيرة خروج وعودة لمدة ستة شهور وحضر مسرعا للوداع زوجته للمرة الاخيرة ..كانت أيام متواصلة من الحزن ..كانت فى إنتظار عودته لتبدا معه الحياة ..كان الحزن يعتصره كلما تذكر كيف أنها كنت فرحة بعودته لتعود أيام الهناء وكل عام تؤجل لعام اخر حتى مد القدر يده وأخذها إلى حياة أخرى ..

فى أيام العزاء مرت الايام الأولى سريعا ..مرت وسط المعزيين والاهل والاصدقاء وبداءت الحياة تعود تدريجيا لطبيعتها ..ولكن

بعد كل تلك السنين من التعب والكفاح وجد نفسه غريبا فى بيته ..البيت مقسوم إلى قسمين ..قسم لابنه وزوجته واقاربها الذين لم ينقطعوا يوما ..وقسم لابنته وزوجها وأم زوجها ..وجد نفسه من أهل الاعراف هنا ضائع وهناك أكثر ضياعا ..تلك الحالة جعلته لا يحس بالراحة فى بيته ..لم تكن له غرفة مستقلة ..وتحويشة العمر ضاع نصفها فى أيام الحزن الأخيرة ..وحتى ماتبقى له كان يصرف منه بصورة متسارعة كان لا يبخل على بنته ولا على ابنه ..ولكن الفلوس لا تهم ما أدخل الهم والغم إلى قلبه أنه شعر بأنه أصبح عئبا ثقيلا على الاثنين بل واحيانا ضيف غير مرغوب فيه فى بيته ..ومع مرور الايام تسربت الملالين التى أتى بها فى إجازته الأخيرة فزادت الطين بلة ..

كان كريما وجواد وحساسا على الكل وعلى أسرته كان اشد كرما على اسرته الصغيرة والكبيرة ولكنه أصبح اليوم يحس بأنه أضحى مهمشا وغير مرغوب فيه ..لذا ومع نهية الستة شهور كان لابد من قرار سريع ..و

المذيع الداخلى للطائرة يعلن الوصول لمطار جدة الدولى نحمد الله على سلامة الوصول و على الجميع الإستعداد لمغاادرة الطائرة ..

خرج من المطار وعند اول سائق عربة اجرة رمى بنفسه فى المقعد الخلفى ..قال له السائق الأسيوى ..

وين بابا روح ..

قال له تحرك ياصديق ...بعدين أنا فى كلام ..

وتحرك التاكسى وأبتلعه جوف المدينة ...



هندى عثمان – الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو ابراهيم
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 133
العمر : 43
البلد : الامارات
نقاط : 32270
تاريخ التسجيل : 14/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخروج ...النهائى   الخميس مايو 28, 2009 5:34 am

ربنا يكضب الشينة ما نلحق صاحبنا ... غايتو الموضوع ابتدأ عندنا ( وليد وبنية ) .. بكسر الواو والباء)... !!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شوقي عثمان9
عضو زهبي
عضو زهبي


ذكر عدد الرسائل : 202
العمر : 47
البلد : السعوديه
نقاط : 31887
تاريخ التسجيل : 31/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخروج ...النهائى   الخميس مايو 28, 2009 9:00 am

ماتخاف يا يا ابو ابراهيم .نحاول نشتري قطعة جنب الجنينة نخليها احتياطي والله الظروف ما معروفها.الشباب قالوا لي اتخارج لينا من الغرفة البنيتها دي ادي فرصة لي واحد تاني يعرس والله يكضب الشينة يا ابو ابراهيم!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hindhindii
تقني
تقني


عدد الرسائل : 432
نقاط : 33365
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخروج ...النهائى   الإثنين مارس 14, 2011 5:49 am

الخروج النهائى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عباس مصطـفـى الحـســـين
عضو فضي
عضو فضي


ذكر عدد الرسائل : 173
العمر : 47
البلد : الســـودان × الســعــوديـــة
العمل/الترفيه : : مــحــاســــــــــــــــــب / كــــــــــــــرة القـــــــــــــدم
شخص دعاك لهذا المنتدى : hindhindii
نقاط : 28270
تاريخ التسجيل : 06/04/2010

مُساهمةموضوع: الخروج النهائى   الإثنين مارس 14, 2011 7:20 am



بســــــــم الله الرحـــمن الرحــيم



يــا كــوش والله المـوضــــوع يـخـلـى الواحــــــد يفـكـــر مــــائة مــــــره والحـــيـاة بـتـخـــــوف - قــصــــدك تـخــــوفــــنا ولّا شــــــــنـو والغـــــربة مـــا مــضـــمــــونــة ويـــوم يــجـــى ( يا غــــريـــب يلّا لــبـلـــدك لــمــلـم عــفـشــــك وبــقــايــة جــســــدك شــكــراً عــلـى التـخــــويـــفـــه دى يـا كــــوش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخروج ...النهائى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشقائق :: الثقافى :: القصص والروايات-
انتقل الى: