منتدى قرية طيبة الشقائق
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
منتديات قرية طيبة الشقائق ترحب بكم ونتمنى لكم اجمل الاوقات معنا مع تحياتى مدير عام المنتدى
 

شاطر | 
 

 الأبراج العاجية ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hindhindii
تقني
تقني


عدد الرسائل : 432
نقاط : 36065
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: الأبراج العاجية ...   الأربعاء يونيو 01, 2011 5:00 pm


رقم 101

الأبراج العاجية

تعودنا أنا وهو بعد نهاية الدوام الرسمى وفى الأماسى أن نتمشى سويا ...رياضة عادية نجرى بها دمائنا ونفتح بها مسامنا من أثار الرطوبة ..
والمشى رياضة خفيفة ترتب الأفكار وتفتح مسام العقل عوضا عن الجرى والكرة وغيرها ...
كان ذلك يتم فى مضمار عبارة عن شارع هادىء ذو أتجاهين فى وسطه شارع خاص بالمشاه ..زرعت على جانبيه أشجار الزينة وأحواض الورد والنجيل ...على جانبيه مجموعة من القصور والفلل التى رصت بعناية وجمال ...
البيوت والقصور على جانبى الطريق فيها جمال معمارى واضح ...وحدائق وبلكونات تطل على الطريق ...
لكننى كنت أحس بأن ذلك الجمال ..جمال ماسخ بدون روح ..نعم الشى المادى قصور وفلل فاخرة ...لكن روحها ميتة .. نعم الاشجار والورود جميلة لكنها بدون رائحة ...
واجهات رخامية وبوابات إلكترونية و ...
وكله جمال ميت ...مثل طعم الفراخ المبردة ..فى بلد مالح

كنا نسير أنا ورفيقى معا ...نتجازب أطراف الحديث ...والأنس فى المشى له طعم اخر ..
قال لى أنظر إلى تلك الأشجار ...ثم أشار إلى مجموعة من أشجار النخيل زرعت على رصيف أحد المنازل ...قال لى تلك النوعية من النخيل تشبه نخيل مزرعتنا فى منطقتنا ..ثم بداء يعدد لى ميزاتها ومتى تثمر وأين تتواجد ..وأنواعها وفوائدها ..
ثم ..
أنحرف ناحية ذلك الرصيف وأمسك بسبيطة من التمر أخذ منها خمس تمرات وبداء ينظر لها وقال لى قاربت أن تنضج ...
وفجاءة خرج من المنزل صاحب المنزل وقال صائحا فى غضب إذن أنت حرامى التمر ..وقال عيب عليك أنت راجل كبير كيف تسرق التمر ..
ألجمتنا الدهشة ولم ندرى بماذا نرد إلا أن صاحبى قال له هى خمسة تمرات ..خدها ثم أرجعها له ..
واصلنا المسير على نغمات همهمات وبذاءات صاحب المنزل ...وصاحبى ذو الخاطر المكسور ...
لم أناقشه ولم أسأله
ولكننى كنت أحس به سوف ينفجر
...وافترقنا
فى اليوم التالى كنا نسير معا ...وكان صاحبى حزينا ويحمل فى يده كيسا ..وبداءنا المسير ..وعندما وصلنا ذلك المنزل توجه صاحبى ناحية الرصيف ودق جرس الباب فخرج له رجل الأمس ..
ناوله صاحبى الكيس وقال له ..عزت على نفسى فى خمسة تمرات لذا اليوم احضرت لك صندوقين من أجود أنواع التمور..
قال صاحب المنزل غاضبا وأنا نفسى أعز من نفسك كيف تعطينى صدقة ...
قال صاحبى مالذى جعل نفسك اعز من نفسى ..
و ...
لم أقف
هذا جدل بيزنطى
واصلت المسير وأنا مندهش لهذا العراك الذى نشب فى خمس تمرات ..وتساءلت مالسبب ..هل ضاقت النفوس لهذا الحد
هنا الموضوع لم يكن موضوع حوجة ومال ..إنما موضوع عزة وكرامة ..واصالت المسير وأنا أفكر فى نتيجة مرضية لهذا الصراع الأجوف ...أكملت الشوط حتى نهايته ثم عدت مرة أخرى لنفس النقطة ...
لدهشتى وجدت عربة الدورية (شرطة) تقف بجوار ذلك المنزل ...ورجل شرطة يتكلم مع صاحب المنزل ولا اثر لصاحبى الذى أختفى ....
ثم ...
ضحكت فى سرى
وواصلت المسير فى ذلك الطريق الجميل ...ولكنى على الأقل وجدت إجابة موقتة لسؤالى الذى أرقنى طويلا ..لماذا هذه القصور جميلة ولكنها بدون روح ..
والإجابة ... أظنها لأنها مسكونة بتلك الأرواح ....






هندى عثمان - الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأبراج العاجية ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشقائق :: الثقافى :: القصص والروايات-
انتقل الى: