منتدى قرية طيبة الشقائق
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
منتديات قرية طيبة الشقائق ترحب بكم ونتمنى لكم اجمل الاوقات معنا مع تحياتى مدير عام المنتدى
 

شاطر | 
 

 علمنى كيف أهواك ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hindhindii
تقني
تقني


عدد الرسائل : 432
نقاط : 33395
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: علمنى كيف أهواك ....   الأربعاء ديسمبر 28, 2011 4:43 pm


رقم 105
علمنى كيف أهواك ...

كان يجلس معنا فى الكنبة الأخيرة على البص السفرى المتجه من الخرطوم إلى مدنى ..كان يتوسط المقعد الأخير طويلا ضخما عريض المنكبين فى لباس بلدى أنيق ثوب وجلابية ومركوب فاشرى وقرجة أبنوس ... وتفوح منه رائحة العطر بصورة لافتة ..
ود بلد وسيم وحضوره جزاب صاحب نكتة مثل تلك الشخصيات التى تستلم المجالس وتمسك بزمام الجلسة وتوجه الأحاديث والتعليقات فى الشأن العام والخاص ..
والأنس فى السفر له مزاق خاص عندما تكون الصحبة جميلة والأحاديث هادفة والنفوس طيبة والتعامل الراقى بين المسافرين يجعل للرحلة نكهة خاصة ..
والكنبة الأخيرة فى البص مثل الصفوف الاخيرة فى الفصول الدراسية أهلها ناس شغب ظريف وتعليقاتهم تصل مبتورة لناس الكنبات الامامية مصحبوة ببعض الضحكات والمرح ...
الفلم المعروض على شاشة البص بدا المشهد الأول فيه بزوج يتشاجر مع زوجته ثم يخرج غاضبا وهو يصفع الباب من خلفه ..
ولكن جارى ورفيقى فى الرحلة أخرجنى من مشاهدة الفلم ..
كان يجلس وسطنا ...يتكلم كثيرا ...يتكلم فى كل المواضيع ...يتكلم فى الزراعة وفى الكورة وفى السياسة وفى الأمور الإجتماعية ...يدخل فى موضوع ويخرج منه ثم يدخل فى موضوع أخر على حسب التساهيل ومجريات الحدث وبراعة المشاركين فى النقاش ..
جره الحديث الإجتماعى إلى موضوع خروج ومجاملات النساء ...كانت نظرته للمراة فيها شيئا من التعالى والإستخفاف وختم فقرته بضرورة تعدد الزوجات لتقيل الفاقد العنوسى على حسب تعبيره ...ثم قال حلوة مش كدة (حكاية الفاقد العنوسى دى) ثم ضحك واردف ..نعم هذه خدمة وفائدة لمعشر النساء ..ومساعدة للحكومة يجب أن نساعد الحكومة.. ثم بداء يحكى حكايته مع التعدد ...
زوجتى الأولى ..بت حسب ونسب شابة وجميلة ووراثة ..شخصيتها قوية ولكنها طيبة وواثقة من نفسها ...كلامها قليل ولكن قرارتها حاسمة ولا تسألنى فى شئونى مثل اين كنت ....وإلى اين ذاهب ....ولكن الحق أقول كانت تحترمنى
و..فى مشكلة بسيطة هددتها ذات يوم بأننى سوف أتزوج عليها ...
تصدقوا لم تغضب ...ولم تثور وقالت لى أنت حر ...أستفزنى برودها وفى أول فرصة لاحت فى الافق تزوجت أمراة شابة متعلمة ومتدينة ..وعندما أتى الخبر لزوجتى الأولى لم يحرك فيها ساكنا واستقبلتى فى البيت كأن شيئا لم يكن ...نفس الإحترام ونفس البشاشة ... حتى أن أهلها وأخواتها شنوا على الحرب بكل الأسلحة وهى لم تفتح فمها بكلمة ...
و
ومرت الأيام
ثم تزوجت الثانية والثالثة ..
والحال ياهو نفس الحال ...
لكن تصدقو ..أنا متزوج من أربعة ولا أجد راحتى إلا مع زوجتى الأولى ..ثم صمت فى حزن وتغيرت نبرات صوته وبان فيها حزنا غامض ثم قال ..
أنوى تطليق زوجتى رقم 3 وأبدلها بزوجة جديدة موديل جديد من بنات الجامعات ديل الماليات الشوارع ...ماشايفنهن كيف بقن سمحات بنات اليومين ديل ..
ثم صمت ...
وبدا يتثاءب ..واسند رأسه على المقعد الأمامى ...لا أدرى هل هو نائم أم فى حالة تفكير ...
عندما صمت ذلك الرجل
عم الهدوء البص السياحى وبداءت أشاهد اللحظات الأخيرة من الفلم المعروض على شاشة البص ... لم أتابع الفلم ...ويبدوا أن مياها كثيرة كانت قد جرت تحت الجسر فى الساعات الماضية ...ولكن المشهد الأخير كان عناقا بين الزوج والزوجة ...
سرحت قليل فى الفلم ...ولكن كلام جارى الأخير أستحوز على تفكيرى وبداءت أستعرض حياته وأحلله نفسيا بقدر الإمكان ...
و...
عندما وصل البص المحطة الأخيرة وبداء الركاب فى النزول وبدوا فى توديع جيرانهم وفى الموقف الكبير وعلى باب البص وقفت بجانبه وأنا أودعه قلت له ...
ياصاحبى ...
أنت تحب زوجتك الأولى وهى تعلم ذلك...وزوجتك الأولى تبادلك الحب وأنت تعلم ذلك ...ولكن للأسف هى لا تعرف كيف تحبك وأنت لاتعرف كيف تحبها ...
نظر إلى مبتسما ...وبدا يتمتم بكلام ...سمعت نصفه ...وضاع نصفه فى الزحام ...



هندى عثمان - الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمارة
عضو نشط
عضو نشط


انثى عدد الرسائل : 56
العمر : 42
البلد : السودان
نقاط : 24299
تاريخ التسجيل : 11/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: علمنى كيف أهواك ....   الخميس ديسمبر 29, 2011 4:27 pm


العناد والمكابرة يدمران أجمل مافى الوجود

مع تحياتى للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علمنى كيف أهواك ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشقائق :: الثقافى :: القصص والروايات-
انتقل الى: