منتدى قرية طيبة الشقائق
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
منتديات قرية طيبة الشقائق ترحب بكم ونتمنى لكم اجمل الاوقات معنا مع تحياتى مدير عام المنتدى
 

شاطر | 
 

 مصطفى محمود: لغز الحياة والموت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hindhindii
تقني
تقني


عدد الرسائل : 432
نقاط : 36755
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: مصطفى محمود: لغز الحياة والموت   الأحد نوفمبر 01, 2009 4:42 pm

مصطفى محمود: لغز الحياة والموت
الخرطوم:نقلا عن الراى العام
توفي أمس المفكر والكاتب المصري د. مصطفى محمود عن عمر ناهز الـ (88) عاماً، قضى ثلاثين منها في البحث في بطون الكتب والأديان السماوية والأرضية لفك شفرة الحياة والموت وإيجاد الصراط المستقيم الى الله وإدراك كنه الإنسان.
وعرف المواطن السوداني د. مصطفى محمود عبر حلقات برنامجه الشهير(العلم والإيمان) الذي سجل منه (004) حلقة ثم عرض عدداً مقدراً منها عبر تلفزيون السودان في ثمانينات القرن الماضي.
وكانت أفكار وأطروحات د. مصطفى محمود مثيرة للجدل منذ أن بزغ نجمه. وتأثر في بداية حياته الفكرية بالتيار الإلحادي السائد في ستينات القرن الماضي وأثارت أفكاره جدلاً كبيراً وقدم للمحاكمة بسبب كتابه «الله والإنسان» بناءً على طلب الأزهر الشريف باعتبار ماورد في ذلك الكتاب كفر. وقدم للمحاكمة بطلب من الرئيس جمال عبد الناصر، وصدر قرار المحكمة بمصادرة الكتاب فحسب دون إصدار حكم بحقه.
وإبان فترة الرئيس أنور السادات أبدى إعجابه بالكتاب وقرر طبعه مجدداً. وعرض السادات الاستوزار على د. مصطفى محمود إلا أنه اعتذر وبرر ذلك بأنه فشل في إدارة أصغر مؤسسة «بيت الزوجية» وكان مصطفى محمود تزوج مرتان انتهت بالطلاق.
وقال الشاعر المصري الراحل كامل الشناوي: «إن مصطفى محمود كان يتصور أن العلم يمكن أن يجيب على كل شئ وعندما خاب ظنه مع العلم أخذ يبحث في الأديان ولم يجد في النهاية سوى القرآن الكريم» أي في ختام سنوات بحثه الثلاثين تحول د. مصطفى الى الإسلام وكتب أشهر كتبه «حوار مع صديقي الملحد»، و«رحلتي من الشك الى الإيمان»، وكما أثار جدلاً في حياته الإلحادية أثار جدلاً كثيفاً في حياته الإسلامية عندما أصدر كتابه «الشفاعة» وتعرض لأزمة حقيقية فقد فارق الإجماع في فكرة الشفاعة التي توارثها المسلمون ورداً عليه وعلى كتابه ذلك وصف بأنه مجرد طبيب ولا علاقة له بالعلم ورد المهتمون بالشأن الإسلامي على شفاعته تلك بـ (41) كتاباً.
ومن عائدات مبيعات أول كتبه «المستحيل» اشترى قطعة أرض وشيد عليها مسجداً «مسجد مصطفى محمود» وثلاثة مراكز طبية ومستشفى في العام 9791م تهتم بتقديم العلاج لأصحاب الدخل المحدود.
وفي يوليو من العام الماضي صدر عدد خاص من مجلة «الجزيرة الثقافية» مخصص للدكتور مصطفى محمود الذي بلغت مؤلفاته (98) مؤلفاً.
ومنذ (11) عاماً وضعت وزارة الداخلية المصرية حراسة خاصة لمنزل د. مصطفى محمود للتدقيق في هوية الزوار خوفاًعليه من ردود فعل عنيفة بسبب مقالاته المنشورة في الصحف.
وقالت ابنته أمل، إنه كان نائماً في سكينة تامة لكنه لم يستيقظ مرة أخرى ورحل بهدوء ورحل بلا مقدمات سوى تدهور الحالة الصحية التي أدخل على أثرها العناية المركزة في مستشفاه بالمهندسين.
وكما ذكرت ابنته كانت آخر زيارة طبية سجلها له أطباء سوريون لعلاجه بالحجامة قبل ثلاث سنوات.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصطفى محمود: لغز الحياة والموت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشقائق :: الثقافى :: القصص والروايات-
انتقل الى: