منتدى قرية طيبة الشقائق
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
منتديات قرية طيبة الشقائق ترحب بكم ونتمنى لكم اجمل الاوقات معنا مع تحياتى مدير عام المنتدى
 

شاطر | 
 

 بخيتة ...المجنونة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hindhindii
تقني
تقني


عدد الرسائل : 432
نقاط : 33075
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: بخيتة ...المجنونة   الثلاثاء فبراير 24, 2009 8:36 am

بخيتة المجنونة

رقم 35



كان ذلك فى المرحلة الثانوية ...وفى إجازة نصف العام أى الفترة الأولى عدت فى ذلك اليوم من الداخلية وأنا أحمل شنطة الحديد وكلى أمل وتفاؤل بان أقضى إجازة سعيدة بعيدا عن فول عدس فول ...فاصوليا

دخلت البيت وسلمت على الجميع ثم جلست قليلا وسالت أين الوالد ؟؟ ..ردت على الوالد بإشفاق (أبوك سارح بالبقر) ..

عندما سمعت تلك الإجابة خطر لى أن أحمل شنطة الحديد واعود مرة اخرى للداخلية ...ابوك سارح ..

وأين راعى القرية

الراعى طلع وليس له بديل حتى الأن ..لعنت الراعى الذى يؤجز يوم الجمعة وفى إجازات المدارس

ذلك الخبر اصابنى بالوجوم والسخط ...معنى ذلك إجازتى بدل النوم والراحة سوف تكون سرحة وشقاوة ..

خففت عنى الوالدة الموضوع قليلا وقالت ياولدى هون عليك كلو بعدى



فى صباح اليوم التالى ناولتنى الوالدة كورة بها كسرة بايتة وحبتين طماطم وكيس مصرورة فيهو شطة وملح وحملت معى كتاب الأدب والنصوص لأحفظ اخر قصيدة فى المقرر درسناها فى الأيام الأخيرة ..

سارت البقيرات أمامى وانا من خلفها فى موكب حزين ...خرجت من القرية بمحازاة الكنار الكبير ..حاولت الإبتعاد بقدر الممكن وذلك تكسيرا للزمن حتى ينتهى اليوم السرحى على وزن اليوم الدراسى...الناس تتمنى أن يطول يوم الإجازة ...وانا أتمنى قصره ...

كنت أكره السرحة كره العمى ..هناك من يقول لى الرسول (ص) كان راعيا ..نعم هو الرسول عليه الصلاة والسلام ولكن زمن النبوة أنتهى ..والسرحة سجن كبير ..سجن فى الفراغ ..لأن الراعى مسجون برعيته والرعية مسجونة براعيها ..المهم

نزلت من الكنار ناحية الحواشات وفى نائم اخضر وسط الحقول توقفت هناك وضعت أمتعتى المتواضعة كسرة وعكاز وكتاب ..جلست قليلا وبداءت البقرات يرتعن فى المرعى الأخضر ...تناولت كتاب الأدب والنصوص وفتحت القصيدة وبدأت أقراء ...

بعد مرور زمن ليس بالقليل وأنا منكب على كتاب الادب رفعت راسى فجاءة فوجدت البقرة الصفراء الكبيرة دخلت أحد الحقول المجاورة ...قمت مفزوعا حملت العكاز وجريت نحوها ...حتى أخرجتها وأرجعتها للمراح ..كان ذلك حقل حمود الملعون وإذا راى هذا الحال فسوف تكون كارثة

بينما انا عائد لموقع جلوسى رايت غنماية عجوز تعبث بأمتعتى ...جريت مسرعا ناحيتها وانا اصرخ وأحمل العكاز ...

هالنى مارايت الغنماية...أكلت الكسرة ...ونصف كتاب الادب والنصوص ..ودون وعى منى ضربت الغنماية بالعكاز حتى وقعت على الأرض ...

بعد برهة تاثرت عندما رايت الغنماية تئن ...أنحنيت عليها لأرى رجلها ولكن ...

سمعت من خلفى صوت بنت يقول لى ..حرام عليك كسرت رجل الغنماية ..اصابتنى الدهشة ..و

وانا جالس رايت أمامى بنت فارعة القوام ومنكوشة الشعر وجهها لا يخلو من جمال متسخ وارجل مشققة وملابس متواضعة ...

جلست وامسكت برجل الغنماية ...قالت لى ناولنى ذلك العود ...ناولتها العود ..قطعت شريط طويل من ثوبها الممزق وربطت به رجل الغنماية ..ثم قالت لى أنت قاسى كسرت رجل الغنماية ..والله لو شافك أبوى ياما تشوف شوف

قلت لها لكن الغنماية اكلت كسرتى وكتابى ...

قالت لى تلميذ مهمل ورينى الكتاب ..

ناولتها باقى الكتاب وفى داخله بعض الصفحات الممزقة ..عندما دنوت منها شممت رائحة عجيبة ...رائحة خليط ..شيئا مثل اللبن الرائب ودخان العواسة وبعر البقر ..

جلست بجوارى وقالت لى ...أقرأ... سمع من الأول ...

فى تلك اللحظة تملكتنى الدهشة وانا اتمعن العيون الجميلة الواسعة ..ولكنها عيون مخيفة فيها بريق مخيف ونظرة متنمرة و ..

نهرتنى قائلة سمع من الأول ...

زهنى كان مشتتا ..وأنا اصلا لم احفظ تلك القصيدة ..ولكن أمام ألحاحها بأن أقرأ قراءت لها بيوت من قصيدة أخرى ...

قالت لى توقف ..أنت تلميذ مهمل وما حافظ أى حاجة ..

قلت لها من اين انتى

قالت لى من تلك البيوت ...واشارت لمجموعة بيوت من القصب والخيام هى بيوت العرب الذين يأتو ن فى المواسم مع الماشية ومن أجل لقيط القطن ..

قلت لها ما أسمك :؟

قالت لى اسمى بخيتة ...بخيتة

قلت بخيتة مين ...قالت بخيتة المجنونة ..

وعندما رأت الدهشة ترتسم على ملامحى ابتسمت ثم ضحكت ...ثم بدأت تقهقه ...نهرتها وقلت لها مالذى يضحكك حتى البكاء ..

قالت لى انظر خلفك ..

عندما نظرت خلفى كانت جميع الابقار داخل حقل حمود الملعون ..وحمود يحمل العكاز ويجرى خلف المراح ...

أصابنى الخوف وبدأت أجرى ..إذا تمكن حمود من الأبقار حتى قريته سوف يذهب بها لزريبة الهوامل وسوف تكون هناك غرامة مالية وربما علقة من الوالد

وبداءت أجرى وهى تضحك ..ثم التفت خلفى وتعثرت على الأرض المحروثة فوقعت على وجهى حتى اندفن وجهى فى التراب ...وأتسعت ضحكتها ...قمت مسرعا وبداءت اجرى ناحية حمود ..

بعد جهد جهيد تمكنت من اللحاق به وترجوته حتى تنازل قليلا وترك لى الابقار وهو يسب ويشتم ...

لحقت بالابقار وجلست على الكنار ساعة من الزمن حتى هداءت اعصابى قليلا وكان لا بد من الذهاب للقرية ..

ذهبت مبكرا للقرية وبالى مشغول باحداث اليوم وكتابى الذى تركته هناك .(.والكورة) وباقى الفطور ...ولكنى لم اخبر أحد بذلك ..طمانت الوالدة بأننى غدا سوف أحضر لها الكورة

فى صباح اليوم التالى

قمت مبكرا وناولتنى امى كورة جديدة وكسرة وطماطم وهى ترجونى أن احضر لها (كورة )الامس ..قالت لى (مابك اليوم مستعجل )

قلت لها السرحة عمل جميل ...علقت متمتمة ياجودى

سلكت طريق الامس ...

متوجها ناحية المرعى الذى شهد الحادث ..وبعد مسيرة طويلة وصلت هناك

وتلفت حولى ...الهدوء يلف المكان ...ولا وجود لاى نوع من البشر ...نظرت ناحية بيوت الأعراب فوجدتها قد ازيلت ..

تملكنى شيئا من الفتور المغلف بالفضول القاتل ..

ترى اين ذهبت تلك الغجرية المجنونة ..وجلست على الارض وانا محتار

وأنا على تلك الحالة رايت كومة من التراب عليها عود مربوط عليه قطعة قماش قديمة ..

نبشت كومت التراب وتحتها وجدت الكورة بداخلها الكتاب ملفوف بعناية داخل كيس بلاستيكى ممزق ..

فتحت تلك اللفافة فوجدت الكتاب داخلها مربوط بعناية ..وجميع الاوراق بداخله ...

على ظهر صفحة الغلاف وجدت انها كتبت الأتى بخط جميل ومنمق

عزيزى الراعى المهمل ..صباح الخير ...عل الامور بخير ...سوف نرحل مع الفجر والدى قرر ذلك بدون مقدمات ..وسوف أترك لك الكتاب ولكنى سوف أستعير منك قصيدة واحدة أنا ايضا لم احفظها ..وإذا سألك المدرس قل له باقى الكتاب مع بخيتة المجنونة ..على فكرة أنا فعلا مجنونة ..مجنونة بشهادة ثانوية..أنظر خلفك ...وداعا التوقيع بخيتة المجنونة ..

أصابتنى الدهشة من جديد ...ثم قرأت الخطاب مرة اخرى ..و ..ثم توقفت عند كلمة أنظر خلفك ...ماذا تعنى هذه المجنونة ..ثم نظرت خلفى ..

وليتنى لم أنظر

كان حمود الملعون يجرى خلف مراح البقر ..وهو يلوح بعكازه متوعدا ...

لم أجرى خلفه ..بل قمت متثاقلا وانا أجرجر أرجلى ناحية القرية ودون وعى منى تمتمت (سجن ..سجن ...غرامة غرامة )



هندى عثمان – الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بخيتة ...المجنونة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشقائق :: الثقافى :: القصص والروايات-
انتقل الى: