منتدى قرية طيبة الشقائق
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
منتديات قرية طيبة الشقائق ترحب بكم ونتمنى لكم اجمل الاوقات معنا مع تحياتى مدير عام المنتدى
 

شاطر | 
 

 1×2 من هنا وهناك ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hindhindii
تقني
تقني


عدد الرسائل : 432
نقاط : 32835
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: 1×2 من هنا وهناك ...   الثلاثاء مارس 30, 2010 4:18 pm

رقم 78..
هى بنت عمه ...وهو شاب ريفى متواضع .. درسا معا فى كلية الطب وتخرجا طبيبيان ناجحان ...كل من يراهم كان يظن ان الحب الذى بينهما هو سبب النجاح والتفوق ..ولكنه ..
كان يحبها بجنون ..
وكانت ..هى لاتدرى ...ولكن طموحها العلمى كان اكبر ..
إذا اقتربت منهما وهما يسيران معا صباحا إلى المستشفى الخاص الذى يملكه والدها وهما يهمسان ويبتسمان ..كان الحوار الباسم بينهما يدور كالتالى ...
كان يقول لها ..الحمد لله بعد الدراسة والتخرج والعمل لم يبقى لنا سوى ان نتوج حبنا بالزواج والإستقرار ...
كانت تقول له الحب دا كلام فارغ ...فى الأول لازم يكون لنا بيتنا الخاص وسيارتنا الخاصة ...فالبيت والسيارة أهم ..ثم يأتى بعدها الدراسات العليا ...
ولانه كان يحبها كان يصمت لتمضى به الحياة ...
ذات يوم ..
حدث لها تسمم فى عملية جراحية فأصيبت بمرض عضال أقعدها عن العمل مشلولة فى دارها ...
فى عزلتها الأبدية لم تجد ماتتسلى به سوى الكلام الفارغ ...
و ...

أدم وحواء وفدا مع اسرتيهما المكونة من الأم فقط لكل أسرة حيث أختفى الوالدين فى رحلة بحث عن العمل لم يعودا منها من غرب السودان فى سنوات الجفاف واستطونت المراتان فى قرية صغيرة داخل مشروع الجزيرة ..مثلهما مثل الكثيرين وجدا بالكاد منزل صغير هجره صاحبه الذى سافر بدوره للخرطوم للعمل فى المنطقة الصناعية ..
وكانا ابناء عمومة ووالديهما أصدقاء سكنا معا فى ذلك البيت الصغير فتربيا معا وشبا من صغرهما لايفترقان ..
ولكن القدر قال كلمته حين توفت المراتان فى فترة متقاربة ووجد أدم وحواء نفسيهما معا فى بيت واحد وهما فى مقتبل العمر ...
كانا يعملان بزراعة الفول فى شراكة مع ملاك الاراضى بالمشروع ..شراكة بالنصف حيث كانا يقومان بالعمليات الزراعية كافة من زراعة وحش ونظافة وحتى دق الفول ..وفى نهاية الموسم يباع الفول فى السوق ومن ثمنه يمضيان معا فى مجابدة الحياة ...
كانا فى حكم المخطوبين لأن حياتهما تسير معا مثل قضيبا السكة حديد ..يذهبان للحواشة معا ويعودان معا ..كان عندما تراهما معا وهما ممسكان بالطوارى فى عملية حش الفول فى سرابتين متجاورتين وهما يتهامسان ويبتسمان تحس السعادة فى عيونهما برقم قساوة الحياة ...عندما تراهم معا ايام الخريف وهما وسط سرابات الفول الخضراء وزراعتهما النظيفة ينابك إحساس غامض بان الإلفة والانس يذوبان وحشة الحياة ..ولكن الواقع كان غير ذلك إذا استمعت لحوارهم ذات يوم
كانت حواء تقول لأدم سوف نتوج حبنا بالزواج فى نهاية الموسم ..
كان أدم يقول لها ...الحب دا كلام فارغ تأكدى أن القدر جمعنا صدفة وسوف نتزوج إذا شاء القدر ...
كانت تحب زراعة الفول ...وتقول انها زراعة حنينة ومضمونة ..بينما كان هو يتمنى زراعة الطماطم كى يضرب ضربته ويصبح غنيا ..لذلك كان يقول لها زراعة الفول كلام فارغ ...
هكذا كان الحوار
وفى نهاية الموسم ذهب بالمحصول للسوق ..ثم باعه ..ثم هرب به إلى غرب الجزيرة ...واختفى هناك ...وقيل انه تزوج
لملمت حواء جراحها ووضعت نقطة فى نهاية السطر وبداءت سطرا جديدا ..وموضوع جديد
بعنوان جديد
وفى ذات يوم فى الموسم الجديد
الطماطم المجنونة أكلتها الدودة ..
حضر أدم ووقف حائرا فى أبوعشرين الحواشة وهو ينظر إلى حواء وهى فى سرابة وابكر فى سرابة أخرى ..وهما يبتسمان ويهمسان ..
حواء أما زلت تزرعين الفول ...زراعة الفول دا كلام فارغ ...

هندى عثمان - الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم مزن
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد الرسائل : 94
العمر : 37
البلد : sudan
نقاط : 27804
تاريخ التسجيل : 13/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: 1×2 من هنا وهناك ...   الأربعاء مارس 31, 2010 3:46 pm

لم يكن الطموح المادي يوما ضد الحب ولا كانت القناعة بالقليل هي العامل الوحيد والاساسي فيه ، وانا بعرف كم من حوا وادم زرعوا طماطم وعاشوا احباء طول عمرهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
1×2 من هنا وهناك ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشقائق :: الثقافى :: القصص والروايات-
انتقل الى: