منتدى قرية طيبة الشقائق
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
منتديات قرية طيبة الشقائق ترحب بكم ونتمنى لكم اجمل الاوقات معنا مع تحياتى مدير عام المنتدى
 

شاطر | 
 

 القناعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم مزن
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد الرسائل : 94
العمر : 37
البلد : sudan
نقاط : 28334
تاريخ التسجيل : 13/03/2010

مُساهمةموضوع: القناعة   الخميس مايو 27, 2010 11:32 am

ايهاب فتى اسمر ،وسيم، ذكي طموح لكن من غير اجتهاد ،مسالم ومثالي لكن نواياة غير سليمة ،تفكيره لا اسود ولا ابيض بل رمادي مرة فاتح ومائل للابيض ومرة قاتم ومائل للاسود لكن لم يكن ابدا ابيض ولم يكن ابدا اسود.
ذات مرة جلس ايهاب يفكر وكان ذلك فترة دراستة الجامعية بانه يجب ان
يتزوج واول خطوة في هذا الزواج هو تكوين علاقة جادة مع احدي الفتيات ثم الانتقال الى فترة خطوبة قصيرة كخطوة لتأكيد العلاقة ثم الزواج والاستقرار بعد الدراسة الجامعية .
مضى ايهاب في البحث عن من تشاركة حياتة و تحقق له حلم الاستقرار والحياة الهانئة الرغدة ومضت الايام وقد طال البحث دونما نتيجة واضحة فقد كانت مواصفات فتاة احلامة متضاربة كما صفاته فكان يطلب المال والجمال وصغر السن والتعليم والذكاء والطيبة الكرم والمحبة والحنان وقوة الشخصية الثقة والاعتداد بالنفس، بالاضافة الي ذلك يجب ان تكون من العائلة تلبية لرغبة والدية .وتمر الايام ويحمل ايهاب مواصفاته معة وما ان تقع عيناة على فتاة يبدا بتفصيل مواصفاته عليها وعندما لا تنطبق احدي الصفات عليها سرعان ما ينسى الامرويبدا بالبحث مرة اخرى وظل طويلا على هذا الحال وقد وصل الي نتيجة هامة وهي ان صفاتة تلك مقسمة على ثلاث فتيات وهي كالاتي|:
الاولي جميلة وذكية ذات تعليم عالي ومتنبا لها بمستقبل مهني ممتازلكن شخصيتها اقوي من شخصيته ولكنه احبها
الثانية جميلة وطيبة وحنونة وستكون كريمة مع ضيوفها وام رؤوم لابناءها لكنها ذات شخصية انهزامية وكبيرة في السن وقد احبها هي ايضا.
اما الثالثة فهي جميلة وصغيرة في السن لم تصل بعد الى مرحلة التعليم العالي لكن متنبا لها بذلك مسقبلا ،ذكية لكن بدرجة اقل من الاولى ووحنونة لكن بدرجة اقل من الثانية وقد اعتبرها ايضا محبوبته.
جلس ايهاب وهو في حيرة من امره ماذا يفعل فقد تعب من التفكير وهولايريد الخروج من احدي تلك الخيارات هل يرضى بالاولى ام يتزوج الثانية ام يقتنع بالثالثة ظل يفكر طويلا الي ان هداه تفكيرة الرمادي الى الحل التالي :وهو ان يصارح الفتيات الثلاث بحبه في لحظة واحدة .
صارح الاولي بحبه في احدي زياراته لهم وفي نفس اليوم ارسل خطابا بالبريد للثانية في مكان عملها وقد وصلها في نفس اليوم وذهب يحمل حبة الى الثالثة الصغيرة في شجرةامام باب مدرستها الثانوية.
لحسن حظه او سؤحظ الفتيات الثلاث فقد جاءة رد الفتيات الثلاث بعد اسبوع في نفس التوقيت.الاولي اجابت بالرفض لان من رأيها ان شخص مثل ايهاب وطباعه وطريقه تفكيرة ستعيقهاعما تهدف اليه مستقبلا.
اما الثانية فقد اجابت بالقبول باعتبار ان ايهاب رغم سلبياته هو شخص مناسب لها آخذة تقدمها في السن بعين الاعتبار.
اما رد الثالثة فكان ايضا بالايجاب لانه اول شخص في حياتها وقد احبته حبا بغير حدود
بعد رد الفتيات الثلاث قرر ايهاب ان يلغي الاولي ويحب الثانية والثالثة احب الاثنتان في نفس الوقت اقام علاقة مع الاثنتين في نفس الوقت تمهيدا للخطوبة ثم الزواج بعد ذلك.
وبعيدا عن ايهاب وفي احدي المناسبات جلسن فتيات العائلة تحكي كل واحدة عن حبيبهاهمست احدي الفتيات في اذن الثالثة وهي لاتدري بان ايهاب حبيبها وهي تقول الاسبوع الفائت ايهاب تقدم الى الاولى فرفضته وتقدم الى الثانية فقبلت به ،نظرت الثالثة الى الفتاة مذهولة لاتدري ماذا تقول لكنها في لحظة ادركت انها وقعت في فخ نصبة ايهاب لها هي وقريباتها الاثنتان الاخريات غير ان الاولى ادركت ذلك منذ البداية .اسرعت الثالثة الصغرى الى الثانية في محاولة منها لانقاذها من فخ ايهاب بان ايهاب لايصلح لها وان لا تتورط معة في اي خطوة وقالت لها ان ايهاب طلب يد الاولي فرفضت واحب اخري واحبته لكنها لم تخبرها بانها هي لكنها اشارت الى مجهولة لاتعرفها ، رفضت الثانية فكرة ان ترفض في بادئ الامر ترددت ثم لكنها في النهاية رفضت لان كرامتها لاتسمح لها ان ترتبط بشخص مرتبط اصلا بغيرها .
كما كان رد الفتيات بالقبول في وقت واحد جاء بالرفض ايضا في نفس الوقت بعد ان انكشف ايهاب وسؤ طباعة وعقم تفكيرة لهن وذهبت كل واحدة من الفتيات الثلاث الى حال سبيلها ,الاولي تعمل من اجل مستقبلها وتحقيق هدفها والثانية تقدم لها عريس مناسب ذو وضع مادي ممتاز وتزوجت ام الثالثة انشغلت بدراستها واكمال تعليمها وقد وضعت لحياتها اسس تسير عليها فيما بعد لكنها لم تنس ايهاب يوما.
اما فتانا الاسمر ايهاب ظل حائرا بعد رفض الفتيات واكتشف ان كل واحدة منهن كنز لايمكن تعويضه لكنة بدا ينتاسى الامر فتقدم لرابعة وخطبها ثم تزوجاها. لكن الرابعة او الزوجة كانت خير من تناسب ايها فكانت:قبيحة غبية بخيلة لم تكمل تعليمها وهي من اسرة فقيرة جدا لاتملك من المال والجاه شيئا .فكان ذلك جزاء ايهاب على طمعة وانايته وادرك شيئا مهما مفادة ان الانسان غير كامل في صفاتة وان لكل انسان صفة سلبية لكن الصفات الاخري الايجابية تطغي علي الصفات السلبية وليس كل مايتمناه المرء يدركة والرضا المقسوم عبادة فقرر بعد ذلك ان يكون قنوعا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فريده عبد المنعم
عضو نشط
عضو نشط


انثى عدد الرسائل : 74
العمر : 35
البلد : بريطانيا
نقاط : 29418
تاريخ التسجيل : 15/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: القناعة   السبت يونيو 19, 2010 8:59 pm

زى ما قالو أهلنا الطمع ودر ماجمع
لكى ودى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القناعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشقائق :: الثقافى :: القصص والروايات-
انتقل الى: